عبد السّلام النّوالي (فينيكس) هو من أبرز فنّاني الرّاب في تونس. و الحقيقة أنّ شهرته لم تأت من فراغ فأسلوبه المميّز و الموسيقى المتفرّدة التي يقدّمها هو ما يجذب المستمعين و يساهم في إرتفاع عدد المعجبين. كما أنّ الفترة التي قضاها فينيكس في السّجن جلبت له الكثير من التّعاطف و أثّرت على أعماله فيما بعد. سيكون هذا المقال – الثّاني ضمن سلسلة مقالات ”راب تونسي“ – مُحَاوَلَةُ قِرَاءَةٍ لأهمّ أعمال فينيكس منذ بداياته مرورا بفترة ما بعد سجنه و غيرها من المحطّات التي مرّ بها هذا الرّابور.