على الرغم من تقديمها طوال فترة طويلة كأداة فعّالة لمقاومة الفقر، ما فتئت القروض الصغيرة تفقد مصداقيتها في العالم. في تونس، وبعكس السياق الدوليّ، تتطوّر مؤسّسات التمويل الصغير بشكل جنونيّ. في هذا الملّف، سنحاول فكّ شيفرة هذا الاستثناء التونسي.

لطالما اعتبر الجميع القروض الصغيرة حلاّ فعّالا لمشاكل البطالة ودفعا للاستثمارات، حتّى صدرت دراسة جامعية في شهر أفريل سنة 2016، لتسلّط الضوء على الآثار المدمرة لهذا النوع من القروض على بعض البلدان الفقيرة وتُعيد النظر في فكرة أن القروض الصغيرة تُساعد على مكافحة الفقر.