انتظرنا لأكثر من ثلاثة أسابيع حتى تعقد الحكومة اجتماعا وزاريا بتاريخ 13 أفريل صدر عنه بيان فيه حزمة من الإجراءات المتعلقة بالحد من انتشار فيروس كورونا في البلاد، ومن المنتظر أن تصدر هذه الإجراءات في شكل مراسيم تباعا. ومنذ فرض الحجر الصحي الشامل تعاملت الدولة مع الوضع الوبائي العام ومع المخالفين لقواعد حظر التجول والحجر الصحي وفقا لاجتهادات الوزارات المختلفة دون أي سند قانوني.