احتشد اليوم الجمعة 16 مارس 2012 جمع غفير من المواطنين و المواطنات من العاصمة و من الجهات ايضا في باردو امام المجلس التاسيسي و قد توافدوا على المكان منذ صباح اليوم و تزايدت اعدادهم على اثر اداء صلاة الجمعة.هذه الجمعة حملت عنوان “جمعة نصرة الشريعة الاسلامية” و كانت قد دعت الى تنظيمها مجموعة من الجمعيات و الاحزاب الاسلامية

وقد سجلت حضور عضوين من المجلس التاسيسي عن حركة النهضة و هما “الصحبي عتيق” و” الحبيب اللوز” و اللذان كانت لهما مداخلة بالمناسبة اكدا من خلالها على ان المواطنين المشاركين و رغم اختلافاتهم و سواء كانوا نهضة او تحرير او سلفيون فان ما يوحدهم “في نهاية المطاف هو “نصرة الدين الاسلامي و شريعته.

اثناء هذه المظاهرة رفعت شعارات عديدة من بينها “الشعب يريد خلافة اسلامية” “و “الشعب يريد تطبيق الشريعة” و “خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود” الى جانب شعارات اخرى هذا و قد سجل العنصر النسائي حضوره بكثافة و سجل مشاركة كل من المنقبات و المحجبات و السافرات رافعات لشعار “المراة تريد تطبيق الشريعة” و خصص للنساء الحاضرات الرصيف المحاذي لحائط المجلس التاسيسي و تم فصلهن عن الرجال الذين تجمهروا في الساحة المقابلة له

كانت لنا بعض الثواني مع السيد “الصحبي عتيق” عن حركة النهضة وحاولنا من خلالها توجيه بعض الاسئلة الى عضو المجلس التاسيسي و التي قدد تتبادر الى ذهن المواطن التونسي
واعددنا لكم التقرير التالي: