نظم مجموعة من طلبة كلية الحقوق و العلوم السياسية بتونس وقفة إحتجاجية في بهو الحرم الجامعي إحتجاجا على تصريح وزير التشغيل عبد الوهاب معطر، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، بخصوص مشاركة حاملي الشهادات العليا في حملة جني الزيتون لهذا العام متحدثا على الإمتيازات التي ستخولها لهم من تغطية إجتماعية و منحة تنقل وغيرها. 

و قد عبر الطلبة المحتجون عن غضبهم من خلال القيام بردة فعل تحمل عبارات السخرية و التهكم لما صرح به و زير التشغيل من خلال تنظيم حملة صغيرة لجني للزيتون بالجامعة كتجسيد رمزي لما قاله، حيث مرروا من خلال ذلك رسائل عديدة و ذات دلالات للوزير و للحكومة.

و قد ذكرت جريدة ” الشروق ” أن إتّحاد أصحاب الشّهائد العليا المعطّلين عن العمل قد عبر عن إستياءه إزاء هذه التّصريحات واعتبرها إهانة ليس بسبب نوعيّة العمل بل لأن الوزير اتّهم العاطلين بأنهم يرفضون الشّغل. حيث قال سالم العيّاري النّاطق الرّسمي بإسم الإتحاد “نخاف في المرّة القادمة أن يطلب منّا الوزير رعاية الأغنام ثمّ جني الدّقلة..وهنا أسأله لماذا تريد مغالطة الرّأي العام ؟ وأين ذهب العمال في قطاعي الفلاحة والبناء بعد 14 جانفي؟ وأين عمال الحضائر الذين تصرف عليهم المليارات؟ ”