على اثر الاحتجاجات ذات الخلفية الاجتماعية الاخيرة في ولاية سليانة و التي تصاعدت وتيرتها في الايام القليلة الماضية لتصل الى حدود المطالبة باقالة الوالي

استمعنا الى عديد الشهادات تتحدث عن استعمال اعوان الامن لخراطيش الرش ضد المتظاهرين كما تناقلت المواقع الاجتماعية ووسائل الاعلام عديد الصور للمصابين من اهالي الجهة.

بين الامس و اليوم توترت الاجواء في سليانة اكثر و تصاعدت حدة المواجهات و في حدود الساعة الثالثة و النصف من مساء اليوم الاربعاء 28 نوفمبر 2012 الى معهد الهادي الرايس لامراض العيون بباب سعدون تونس ,وصلت ثلاث سيارات اسعاف تحمل عددا من الشباب المصابين اصابات متفرقة اغلبها على مستوى الوجه و العينين و كلها نتيجة لاستعمال خراطيش الرش.

كنا على عين المكان و تحدثنا مع احد المصابين و سائق سيارة اسعاف و اعددنا لكم الروبرتاج التالي:

مجرد اشارة الى كوني كنت واقفا الى جانب عائلات المصابين المقيمين بتونس و لم اشر لاطارات و اعوان معهد الهادي الرايس لامراض العيون بكوني صحفي و و حين وصول سيارات الاسعاف لم يمنعني احد من التصوير الا ان اعوان امن و عندما كنت بصدد المغادرة قاموا بمحاولة الشروع في ملاحقتي لمجرد رؤية الكاميرا في يدي الا اني اسرعت بقطع الطريق المقابل و اختفيت عن انظارهم و غابوا عن نظري

متابعة و تصوير : امين مطيراوي
مونتاج : محمد عزيز بالزنايقية