03002.MTS.Still001

يوم 06اوت 2013 تمر ستة اشهر على اغتبال الشهيد شكري بلعيد دون الكشف عن القتلة, واحتجاجا على ما يسميه انصار الجبهة الشعبية وعائلة الشهيد تعمد الحكومة تعويم القضية والتغطية على قتلة الشهيد, جددت الجبهة الشعبية خلال الوقفة الدورية “شكون قتل شكري” دعوتها لكافة الشعب التونسي للتظاهر يوم 06 اوت بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة, للتعبير عن غضب ورفض الشعب التونسي لسياسة الاغتيال والارهاب .

هذا وقد قام المحتجون اليوم امام مدخل وزارة الداخلية بترديد عديد الشعارات المناهضة للحكومة ولحركة النهضة بصفة خاصة متهمينها بهذا الاغتيال السياسي.

وعلى غير العادة عرفت الوقفة الاحتجاجية ليوم الاربعاء, استفزازات من قبل بعض المندسين, حيث عمد احدهم تهشيم صورة الشهيد شكري بلعيد. ثم تواصلت الاستفزازات عبر السب و الشتم للشهيد. “محاوالات الارباك والاستفزاز لن تثنينا عن مواصلة الاحتجاج والمطالبة بكشف الحقيقة” هذا ما اكده المتظاهرون اليوم .