legislatives2014

إضغط على الصورة لزيارة الموقع.

يسعى هذا الموقع إلى التعريف بالقائمات المترشحة للإنتخابات التشريعية التونسية لسنة 2014 بمختلف الدوائر، داخل تونس و خارجها و إلى مساعدة الناخب التونسي على التعرف على المترشحين في دائرته الإنتخابية، و من ورائه الصحفيين و الباحثين و جمعيات المجتمع المدني المعنية بالعملية الإنتخابية. فعملية التصويت و حث المواطنين عليه، من خلال الومضات التحسيسة و اللافتات، لا تزيد أهمية عن الأرقام و القوائم الإسمية الخالية من الأخطاء و البيانات المنظّمة التي تساعدنا، وحدها، على فهم و تحليل المسار الإنتخابي و الديمقراطي بشكل دقيق و علمي.

فإلى يومنا هذا لم تنشر الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، و إلى حد كتابة هذه الأسطر، النتائج الكاملة لانتخابات 2011، قائمة بقائمة و دائرة بدائرة، بشكل يساعد كل المهتمين بالشأن الإنتخابي على دراسة و فهم الجغرافيا الإنتخابية في تونس.

و تجدر الإشارة هنا أن الملف الذي استلمناه منذ أيام الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات يتضمن بعض القوائم التي يجب مراجعتها نظرا للطعون التي قدمت ضدها و للأحكام النهائية الصادرة في شأنها، و سنقوم بتعديل الجدول في أقرب الآجال بناءا على البيانات التي سنعمل على الحصول عليها من الجهات الرسمية.

و حيث اعتمدنا في عملنا هذا على بيانات رسمية استلمناها مباشرة من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، إلا أننا لاحظنا، خلال تعاطينا التقني معها، وجود إخلالات تقنية و شكلية تصعب عملية فرز و تحليل و تنظيم هذه البيانات قصد استغلالها بشكل ناجع و من ثمة تقديمها بين يدي الناخب التونسي.

الصعوبات التقنية متنوعة و عديدة، أهمها طبيعة ملف (xlsx.) الذي استلمناه من الهيئة و عدم احترامه لقواعد فرز و تنظيم البيانات بشكل يسهّل عملية إستغلال مفتوح و مرن لها. إذ و جدنا أنه وقع إدراج أسماء بعض مترشحي القائمات صلب خلية واحدة و أحيانا أخرى إدراج أسماء المترشحين في عدة خلايا أو تخصيص خلية مستقلة لكل مترشح. الخلل الرائج أيضا تمثل في ترقيم ترتيب المترشحين و تجاهل الترقيم الرُتبي في قوائم أخرى، مما اضطرنا إلى إعادة ترقيم رتبة كل المترشحين. هذا بالإضافة إلى الأخطاء في ترقيم القوائم الإنتخابية بمختلف الدوائر، الشيء الذي دفعنا إلى التخلي عن العمود المخصص بأرقام القائمات.

إلا أن أهم المشاكل التي اعترضتنا تمثلت في تعدد طرق كتابة اسم نفس القائمة بأشكال مختلفة، مما يجعل من عملية جمعها و البحث عنها داخل الملف أمرا شبه مستحيل دون تعديل جذري و أحيانا يدوي للآلاف من السطور و الأسماء. فعلى سبيل الذكر لا الحصر، وجدنا أن نفس القائمة الحزبية لحزب الإصلاح و التنمية كتبت بطرق مختلفة مثل:

الإصلاح و التنمية
قائمة الإصلاح و التنمية
قائمة حزب الإصلاح و التنمية
الاصلاح و التنمية
الاصلاح والتنميــة
الاصـلاح و التـنمية
الإصلاح و التنميـة
الاصلاح والتنميــة

نفس الظاهرة تتكرر مع المئات من القائمات الأخرى التي قمنا بتعديلها و لا نزال. و لا ندري إن كان مرد هذا الخطئ هو تقصير عمل الهيئات الفرعية أم أنه تهاون ممثلي الأحزاب و رؤساء القائمات في استعمال إسم موحد للقائمة بكل الدوائر الإنتخابية خلال تقديمهم لقوائمهم.

tag-cloud-listes-electorales-tunisie

كل هذه الإخلالات التقنية، إضافة إلى تأخر نشر القوائم الإنتخابية التي لم تُنشر إلا صباح البارحة على موقع الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات و لم يُنشر إلا ملف (pdf.) لا يمكن استغلاله، يجعلنا نتساءل عن مدى جدية العمل الإتصالي و المعلوماتي للهيئة الذي نرجو أن يعتمد مستقبلا تقنيات و أدوات تحترم أصول و بمادئ البيانات المفتوحة. إلا أننا نشكر الهيئة في نفس الوقت على مدنا بهذا الملف الذي لولاه لما تمكنا من إنشاء هذه البوابة.

الرابط لزيارة الموقع

إضغط على الرابط التالي من أجل تحميل ملف البيانات بعد تنظيفه و إعادة تنظيمه من قبل نواة.

تحميل قاعدة البيانات