احتجاجات قادها الصحافيون النقابيون في المركز والجهات، بلغت حد الاشتباك مع قوات الأمن التي حاولت منعهم من التجمع أمام مقر رئيس الحكومة في القصبة لإبلاغه مدى غضبهم وسخطهم .نقابة الصحفيين التي أطّرت ودعت إلى هذه الاحتجاجات أعلنت أنها ستواصل التصعيد، ودعت إلى إضراب عام في قطاع الإعلام يوم 10 ديسمبر القادم الذي يتزامن مع ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.