بقلم كنزة بن عزوز،

يشكل العنف الذي يرتكبه الشركاء في الأسرة 75.5%من حالات العنف ضد المرأة التي أُبلغ عنها على الخط الساخن للسلطات التونسية في الفترة بين جانفي وأكتوبر 2021. لكن نادرا ما يتم الإبلاغ عن العنف الذي تتعرض له النساء في عائلاتهن أثناء نشأتهن، وهو ما يخفي تأثيره الدائم في حياة النساء.على مدى الأشهر الستة الماضية، أجريت أبحاثا حول العنف الأسري في جميع أنحاء تونس – في الكاف، وتونس العاصمة،وسيدي بوزيد، والرقاب، والمهدية، وقابس، وجرجيس. قابلتُ 30 ضحيّة عنف أسري وأكثر من 50 من ممثلي منظمات المجتمع المدني وقضاة، ومحامين،وأعوان شرطة، وغيرهم من الأطراف المتداخلة.