cite-universitaire-haroun-errachid

239 طالبة يجبرن على حزم أمتعتهن ومغادرة الحي الجامعي “هارون الرشيد” بمتيال فيل يوم الجمعة 23 أكتوبر2015، بعد قرار إتخذه ديوان الخدمات الجامعية للشمال يوم الخميس 22 أكتوبر 2015 ليلا. يأتي هذا القرار إثر إكتشاف خلل في شبكة الكهرباء بالمبيت بعد أن إشتكت عاملة تنظيف من تماس كهربائي.

إلا أن الطالبات أكدن أن هذا الخلل ليس بالجديد وقد نبهن إلى ذلك منذ ثلاث سنوات، وأن ادارة المبيت على علم بخطورة الوضع سابقا، خاصة وأن جناحا أغلق في بداية هذه السنة الجامعية بسبب أعمال الصيانة. حيث لم يتم قبول إلا 239 طالبة هذه السنة، في حين أن طاقة إستيعاب المبيت تسمح ب400 طالبة.

إستنكرت الطالبات بشدة حالة الإهمال التي يعاني منها المبيت وعدم تحمل المسؤلية من قبل المشرفين، فقد مضى أكثر من شهر منذ إنطلاق السنة الجامعية ولم تتم أعمال الصيانة والمراقبة اللازمة خلال العطلة الصيفية. وهذا القرار المفاجئ تسبب في إرباكهن وتشتيتهن بين باقي المبيتات الجامعية، إضافة إلى بعد المسافة التي ستعانين منها، فأغلب الطالبات يدرسن بمعهد العالي للغات بحي الخضراء.

بينما أكد شكري العكرمي، مدير الخدمات الجامعية بديوان الخدمات الجامعية للشمال، أنه سيتم توفير وسائل النقل اللازمة لجميع الطالبات، وأنهم سيعملون على القيام باعمال الصيانة لإعادة فتح المبيت الجامعي في “أقرب الآجال”. وهو ما شككت فيه الطالبات، حيث عبرن عن تخوفهن من أن يكون وراء حالة الإهمال قرار سياسي يهدف إلى الغلق النهائي للحي الجامعي بإعتبار تواجده في حي راق، وذلك مع التذمر المتواصل لسكان “متيال فيل” من المبيت الجامعي.