في إطار غياب هياكل للتعديل الذاتي لمتابعة وتنبيه الصحفيين من عديد الإخلالات المهنية في الصحافة المكتوبة والإلكترونية التي من شأنها أن تهدد مكسب حرية الصحافة حين تصبح أخطاء الصحفيين مدخلا للسلطة للتضييق على عملهم، بعثت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في بداية شهر ديسمبر 2015، مرصد أخلاقيات المهنة في الصحافة المكتوبة والإلكترونية بدعم من منظمة أنترنيوز.

يعمل المرصد على تسجيل الإخلالات المتضمنة لخطاب الكراهية والمتعلقة بطبيعة التغطيات الإعلامية للإرهاب والنزاعات المسلّحة. وتقوم وحدة الرصد بإصدار تقارير ملخّصة يوميّة، وتقريرا مفصّلا كلّ شهرين، على موقع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، المتعلقة بمحتويات 19 وسيلة إعلامية من صحف ورقية وإلكترونية ومواقع لإذاعات وتلفزات.