تعرّض يوم الخميس الفارط المواطن منير عبدولي القاطن بمركز البستان، صفاقس، إلى الاعتداء بالعنف الشديد من قبل دورية أمنية. وتعود الوقائع حسب ما صرّح به محاميه شاهين الخليفي لموقع نواة أن منوّبه كان أمام منزله بُعَيد الساعة الحادية عشرة ليلا أثناء مرور دورية أمنية من المكان المذكور، حيث طلب منه الأعوان الاستظهار ببطاقة الهوية فاستجاب لهم.