يمكن اعتبار مارس 2016 من أكثر الأشهر دموية في السنوات الأخيرة، فقد سجّل العديد من العمليات الإرهابية التي امتدت من باكستان جنوب القارة الآسيوية، مُرورا ببروكسيل في قلب القارة الأوروبية، وصولا إلى بن قردان جنوب شرق تونس. وقد راح ضحية هذه العمليات -المختلفة الأهداف والأساليب- مئات الأبرياء من بني البشر، تُقدر أعدادهم حسب البيانات الرسمية بـ304 قتيل وحوالي 867 جريح.