youssef-chahed-biotechnologie-us-tunisie-feat

عرّت صفقة الشّيخين (لا مبادرة الشّيخ كما يسمّيها البعض) تهافت ”النّخبة“ السّياسيّة والحزبيّة والإعلاميّة بطمّ طميمها. كان الفضل الوحيد لهذه الصّفقة فضح أحزاب و”زعماء“ و”قيادات“ تسابقت إلى إمضاء وثيقة يتيمة الضّمانات والمضامين. هل كان ذلك عن طمع في فتات ما تبقى من سلطة في دولة مسلوبة السّيادة والإرادة أو سذاجة وخوف صادقين على الدّولة من انسداد الأفق السّياسيّ وبحث عن توافق قد يفضي إلى حلول ؟ لا هذا ولا ذاك يشفع لمن يدّعي ”صناعة“ الرّأي و”قيادة“ البلد من موقع السّلطة كما من موقع المعارضة.

ها أنّ الشّيخ نفسه يخرج مارده من القمقم لمن أمضى على وثيقته دون تحسّب أو تفكّر. لنعرض لهذه المعارضة ”الوطنيّة“، الّتي تعرف جيّدا ماضي صاحب ”المبادرة“، بعضا من سجلّ المارد الّذي خرج به الشّيخ من بين حاشيته وعائلته.
أعرض هنا ملخّصا لمحتوى مراسلة داخليّة للسّفارة الأمريكيّة بتونس بتاريخ جانفي 2010 تمّ تسريبها عبر موقع ويكيليكس المشهور أين يظهر جليّا الدّور المحوريّ للسّيّد يوسف الشّاهد في مساعي الولايات المتّحدة الأمريكيّة إلى التّأثير على الفاعلين السّياسيّين والمدنيّين والإعلاميّين من أجل فتح ”السّوق التّونسيّة“ لمنتوجات التّقانات الكيمياويّة والحيويّة في مجالات الفلاحة والتّغذية:

youssef-chahed-biotechnologie-us-tunisie_1

كما تفضح الوثيقة النّيّة المبيّتة للسّفارة، الّتي تروم الدّفاع عن مصالح بلدها، ليس فقط لاختراق المجتمع السّياسيّ والمدنيّ فحسب بل أيضا لاستغلال الفجوات الموجودة في الإطار القانونيّ والتّشريعيّ الّذي ينظّم قطاع التّقانات الحيويّة في تونس من أجل تحويل تونس إلى سوق مفتوحة للمنتوجات الأمريكيّة في مجالات التّقانات الحيويّة بما يضرّ بالمصلحة العليا لتونس وأمنها القوميّ الّذي يعدّ أمنها الفلاحيّ والغذائيّ والصّحّة العموميّة لمواطنيها من أهمّ ركائزها. وهذا ما يستقرأ من الإشارة إلى إمكانيّة الالتفاف على مصادقة تونس على بروتوكول قرطاجنّة لأنّ القانون التّونسيّ يعنى فقط بمجال البحث العلميّ ويتغاضى عن مسائل الاستخدام المباشر في الفلاحة والتّرويج والتّسويق، وهو ما يفضح عدم احترام الولايات المتّحدة الأمريكيّة للمعاهدات والاتّفاقات الدّوليّة وازدراءها لمصالح الدّول والشّعوب وفقا لأيديولوجيّتها الرّأسماليّة الّتي تعنى أوّلا وآخرا بفلسفة الرّبح السّريع وخدمة لوبيّات الصّناعات الغذائيّة والحيويّة.

youssef-chahed-biotechnologie-us-tunisie_2

وتوضّح الوثيقة بدقّة خطّة الخارجيّة الأمريكيّة من أجل التّأثير على صانعي القرار والرّأي في تونس من سياسيّين وبرلمانيّين وجمعيّات ووسائل إعلام:

youssef-chahed-biotechnologie-us-tunisie_3

كما تحدّد الوثيقة المسؤول المرجِع في هذا البرنامج الجهنّميّ وهو السّيّد يوسف الشّاهد ممثّل مصالح الولايات المتّحدة الأمريكيّة في تونس ومرشح شيوخ اللّؤم والعمالة:

youssef-chahed-biotechnologie-us-tunisie_4

يكشف ما سلف تواطؤ نخبة سياسيّة متسرّعة مرتجلة أعماها الطّمع وحبّ المغانم السّياسيّة السّهلة فباعت آخر ما تبقّى من مصداقيّة لدى الطّبقة السّياسيّة المتهافت بأبخس الأثمان.