electuers-tunisie-2014

عرفت مكاتب الإقتراع بمنطقة المدينة بتونس العاصمة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم إقبالا هاما من طرف الناخبين حسب تصريح المشرفين من مراقبين وإداريين. وقد تجنّد عدد هام من رجال الأمن والجيش لتأمين دخول المقترعين وتنظيم الصفوف وتفتيش الحقائب وغيرها من الإجراءات الامنية.

وتميّزت الساعات الأولى من صباح اليوم خصوصا بقدوم مكثّف للناخبين من كبار السنّ الذين عبّروا في تصريحات لنواة عن سعادتهم بمشاركتهم في الانتخابات وعن إصرارهم على القيام بواجبهم الإنتخابي حتى يساهموا في بناء تونس جديدة من أجل أبنائهم وأحفادهم. كما كانت هناك مشاركة لشبّان وشابات ممّن لم تتجاوز أعمارهم 18 سنة عبّروا أيضا عن سعادتهم بالمشاركة في الإنتخابات لأوّل مرّة مؤكّدين أنّهم صوّتوا لأحزاب اختاروها حسب قناعاتهم الشّخصية ولم يخضعوا لأيّ تأثير.

من جهة أخرى عرف اليوم الأول من الإقتراع بعض التجاوزات والإخلالات ومن أهمها نذكر عدم إيجاد بعض الناخبين لأسمائهم بالقائمات الإنتخابية أو تشكي بعض الناخبين من محاولات بعض ممثلي الأحزاب التأثير على اختيارات المواطنين وخصوصا منهم الكبار في السن. عدا عن هذا أكّد بعض الملاحظين التابعين لمنظمات رقابية أن سير العملية الإنتخابية في الساعات الأولى يعتبر عاديّا.