نظمت اليوم لجنة مساندة مُعطلي قفصة ندوة صحفية عَرضت فيها آخر تطورات الاعتصام الذي ينفذه 58 شاب معطل عن العمل بمنتزه المروج، قَدِموا إلى العاصمة يوم 9 فيفري 2016 مَشيًا على الأقدام بعد رحلة الـ450 كلم التي دامت أكثر من 8 أيام.

أكد سالم بن يحيى، عضو لجنة المساندة، أن الحالة الصحية للمعتصمين لليوم الـ21 على التوالي تدهورت بعد المسافات الشاقة التي قطعوها إلى العاصمة، ويعاني بعضهم من تقرحات خطيرة في الأرجل والمعدة. وأضاف بن يحي قائلا:

لقد جاؤوا إلى العاصمة لأن السلطات الجهوية أدارت ظهرها لمطالبهم، وهم يتعرضون إلى حصار أمني شديد من أجل حرمانهم من المساندة الحقوقية والسياسية.