في 9 أوت الجاري، وجدت رئيسة بلديّة طبرقة آمال العلوي نفسها قابعة في سجن الكاف، في إطار “حملة أمنية لمكافحة استغلال الملك العمومي”، وفق ما ذكره الناطق باسم محكمة جندوبة في تصريح لإذاعة شمس أف أم بتاريخ 10 أوت، في حين رصدت هيئات رقابية وطنيّة تجاوزات طالت الملك العمومي البحري، من خلال تغيير صبغة الأراضي من ملك عمومي إلى ملك خاصّ، واستغلال رمال الشواطئ في أعمال البناء، ومنح رخص استغلال لمستثمرين خواصّ دون اتّباع التراتيب الجاري بها العمل.