الحراك المسلح في سوريا بين المقاومة الوطنية ومشروع العمالة, لواء أسود الغوطة نموذجاً (I)

نحاول في هذه السلسلة أن نسلط الضوء على هذا الحراك المسلح, موضحين أسبابه ومظاهره وتمويله في البدايات, والوضع الراهن الذي وصل إليه حالياً, كما نحاول أن نتعمق في شخوص مشاركيه. وسنعتمد على مقابلة مع “صبحي أبو نعمان”, الناطق الرسمي باسم لواء “أسود الغوطة” العامل في ريف دمشق والمتركز في مدينة دوما (8 كلم شرق دمشق). حيث يعتبر هذا اللواء مستقل في التمويل ولا يتبع أي جهة حزبية أو دينية.

المقاتلون الأجانب في سوريا بين الدافع الإنساني الديني والمشروع السياسي

شهدت سوريا في الأشهر الأخيرة تدفقاً لعدد من المقاتلين الأجانب من جنسيات مختلفة للقتال ضد نظام الأسد. ويكثر الحديث عن تمويلهم وأهدافهم ودورهم على الأرض, ويتراوح هذا الحديث من مبرر لوجودهم تحت مسمى الدفاع عن الشعب السوري والدافع الإنساني والديني إلى الحديث عن مشروع سياسي بعيد وتمويل أجنبي وأجندات خارجية.

ردود من سوريا على “أبو طلحة التونسي”, ورواية أخرى للحكاية

أثارت المقابلة التي أجريت مع الجهادي التونسي “أبو طلحة” الذي قاتل في سوريا ردوداً مختلفة بين السوريين كما التونسيين, فقد بادر بعض الناشطين السوريين بتصحيح بعض المعلومات التي وردت في المقابلة على لسانه, وبعضهم بدأ الحديث عن موضوع المقاتلين الأجانب في سوريا ككل وتحليل دوافعهم والمشروع الذي يقف خلفهم.

الحرب في شمال مالي: الوجه الآخر لصراع القوى الدولية

في الوقت الذي تستعد فيه فرنسا لسحب جزء من قواتها من الأراضي المالية فإن قوى دولية أخرى كالولايات المتحدة وروسيا تستعد لبسط نفوذها في المنطقة. وذلك عبر بوابة الحرب في شمال مالي. وهو الأمر الذي يعيد إلى الأذهان قضية القواعد العسكرية الدائمة التي تسعى الدول الكبرى لإقامتها في منطقة الساحل كقضية “الأفريكوم ” المثيرة للجدل.

للفن مكان …”أمارجي” تجمع للفنانين والمبدعين السوريين…

كَبُرت ساحات المعارضة السياسية السورية..اتسعت وانقسمت فضاقت ..وضاق بها الناس من تجمع للحزبيين إلى منتدى للمعارضين القدامى والجدد إلى مؤتمرات على مدى ما يغلب العام والنصف من صرخة الحرية في سوريا..كان أحد الناجين من الوسخ (الوسط) السياسي ،تجمع “أمارجي” للفنانين والمبدعين السوريين الداعمين لحركة الشارع السوري .

إنت مع بشار ولا ضدو؟؟ حوارات تونسية ..سورية…

تتوقع أن يكون التونسيون والذين غيروا فصلا من التاريخ بانتفاضتهم على نظامهم الحاكم هم الأقرب لك والأكثر إحساسا بك بعد أن تحولت ثورتك في سوريا إلى حرب لا تعرف فعلا متى ستنتهي وتقبع خارج بلادك منفياً تنتظر موعداً للثورة من جديد.. ولكن تواجه ويومياً من بائع الدخان إلى سائق التكسي وإلى أصدقائك وأصدقائهم نفس الأسئلة لتكرر معها نفس الإجابات

ليبيا: يجب أن تتوقف “عمليات صيد” المهاجرين

بعد مرور نحو عام من النزاع في ليبيا، ما زالت السلطات المركزية تكافح من أجل فرض سيطرتها على الفصائل المتعددة التي ساهمت في الإطاحة بالدكتاتور وكما هو الحال في كل الأوضاع السياسية والاجتماعية غير المستقرة، تواجه أضعف الفئات أشد الأخطار. إن المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء لا سيما هؤلاء من أفرقيا السوداء يدفعون ثمناً باهظاً في ليبيا الآن وأكثر من أيام حكم القذافي

توضيح مختصر لكل من يقول: الوضع غير مفهوم في سوريا …

البداية كانت من درعا المحافظة الجنوبية والتي أشعلت الثورة السورية ..قصة أطفال عرفها العالم كتبوا على حائطٍ فعُذّبوا ..ولكن أعلم أن لا أحدا اليوم يهتم كيف بدأت ولماذا ؟ فهناك إشارات استفهام كثيرة سأحاول أن أفسرها من وجهة نظر سورية والسؤال الأول : هل من ثورة في سوريا؟ هل من ثوار؟؟

هل يتّجه القذّافي إلى هزيمة بطعم الانتصار؟

تتعدد المبادرات لحلّ المأزق في ليبيا و تتناقض التصريحات القادمة منها و من المسئولين الغربيّين ما يشير إلى مفاوضات صعبة بدأت سرّية ثمّ صارت علنيّة لأنّ إنكارها الذي أُعلِن مرارا لم يعد مجديا.
و المثير فيما تعلنه وكالات الأنباء، أنّ الأصوات التي كانت تنادي برحيل القذافي عن ليبيا خفتت شيئا فشيئا و عوّضتها مطالب بتنحّيه عن السلطة مقابل بقائه في “أرض أجداده” و عدم تـتـبّـعه من المحكمة الجنائيّة الدولية. و لكنّ الجديد المفاجئ ما جاء في أخبار الأيام الأخيرة عن خطّة مقترحة لتقاسم السلطة مناصفة بين الثوار و الحكومة في خطوة تُعدّ تنازلا خطيرا من طرف المعارضة و حلف الناتو الذي تدخّل للقضاء على حكم القذافي و “حماية المدنيّين من هجمات كتائبه” دون أن ينجح في ذلك كما كان يتوقّع في أسرع وقت ممكن […]

انتقال الصراع التأريخي في الحزب الشيوعي العراقي من قضية استلام السلطة الى صراع من أجل استعادة الهوية الوطنية للحزب وتأريخه الطبقي والوطني

لم يتعرض الحزب الشيوعي العراقي طيلة تأريخ الصراعات فيه الى ما يتعرض له اليوم من انحسار لدوره الطبقي والوطني على حد سواء.فقد اتسمت جميع الصراعات وحتى الانشقاقات السابقة للاحتلال الامريكي لبلادنا , بسمة اساسية طبعت بطابعها صورة الصراع الداخلي في الحزب تتمثل […]

الأمن التونسي يقمع مسيرة سلمية مرخص لها

معز الجماعي – […] إنطلقت المسيرة بمشاركة المئات من المواطنين من المكان و في الزمان المتفق عليه مع السلطة . لكن قوات الأمن تصدت لها و منعت المتظاهرين من السير لتمكين عناصر الحزب الحاكم في الجهة من الإلتحاق و المسك بقيادة المسيرة ، و هو ما رفضه المتظاهرين ووقع تدافع مع أعوان الأمن تمكنت بعده المسيرة من مواصلة السير و منع […]

الفصل الأخير: غزة تتحدى…

بان منذ اللحظة الأولى لمعركة غزة أنّ الصراع بين مشروع المقاومة وحملة فرض التسوية يدخل جولته الثانية بعد أن حققت المقاومة اللبنانية انتصارها الحاسم في مرحلته الأولى. فالغارات التي يشنها الطيران الإسرائيلي على غزة تعيد إلى الذاكرة أحداث صائفة 2006 في لبنان. إذ أنّ التصريحات الإسرائيلية هي نفسها والموقف الرسمي من بعض الدول العربية في تبرير العدوان […]

بن علي و الحرب الاستئصالية الشاملة

قام بن علي بزيارة فجئية هي الأولى منذ سنوات لأحد الأحياء الفقيرة في تونس و رأيناوسائل الاعلام التي عودتنا على تمجيد انجازات السابع من نوفمبر و القول بأن تونس في أفضل حال و أنها جنة على وجه الأرض (استقرار ورخاء و أمن و نماء و عيش رغيد لجميع الناس و مناطق خضراء) رأيناها هذه المرة و على غير عادتها تنتقد أوضاع هذا الحي وإهمال المسؤولين له و تبرز معاناة ال […].

إعدام الرئيس

تذكرت هذا الشعار و أنا أشاهد مع ملايين البشر من أبناء و بنات أمتنا والعالم عملية إعدام الرئيس السابق لدولة العراق؛ شعار رفعه حشد من العراقيين و هم يلتفون حول رئيسهم إثر ظهوره المفاجئ في إحدى شوارع العاصمة بغداد بعد فترة إختفاء إثر الغزو الأمريكي البريطاني الثاني للعراق.. و تساءلت في قرارة نفسي وأنا أرى حبل المشنقة يلتف حول عنق الرئيس عن مدى إيمان الشع […].

الجريمة العظمى

والحق يقال أن بورقيبة – رغم كل مآخذنا عليه وأهمها أنه هو الذي ترك لنا هذا الدكتاتور وهذا النظام – أدرك الأهمية القصوى للتعليم، فخصّص له طوال عقدين من الزمن ثلث ميزانية الدولة فكانت النتيجة بحجم التضحيات. قلّ من يربط بين الرخاء النسبي الذي عرفته تونس في التسعينات- والذي صادره الدكتاتور لصالحه وهو منه براء- وبين ما غرس في السبعينات والثمانيات . قلّ من […].

بين صـدام وجعد بن درهم لقـاء تحت جنح الظـلام

د.خــالد الطــراولي ktraouli@yahoo.fr يروي ابن الأثير في تاريخه والبخاري في التاريخ الكبير وابن عساكر وغيرهم أن خالد بن عبد الله القسري أمير العراق خطب الناس يوم عيد الإضحى بواسط، فقال : ايها الناس ارجعوا فضحوا تقبل الله منا ومنكم فاني مضح بالجعد بن درهم . ثم نزل من منبره وأخذ سيفه ونحر به ضحيته الذي كان مشدودا إلى المنبر كالشاة. وبقي الجسد يقطر دم […].

رسالة إحتجاج

نحن عائلات مساجين الرأي ضحايا قانون الإرهاب نهيب بسيادتكم التدخل لرفع بعض من المظالم المسلطة على أبنائنا داخل السجون التونسية ، فبعد أن تم سجنهم بموجب قانون لا دستوري ولا إنساني وهو قانون 10 ديسمبر2003 من أجل نواياهم وليس من أجل أفعال إقترفوها ولا حتى من أجل نوايا مسيئة لمصلحة الوطن. Nous, les familles des prisonniers d’opinion, victimes de la loi anti-te […].

لماذا يريد البعض إقناعنا بالهزيمة

إن بناء التوجهات الكبرى للأمم وتشكّل عقلياتها الفاعلة والمبدعة، يبدأ من هذه اللحظة الحضارية الهامة في حياة الفرد والمجموعة، لحظة الصفر التي تقرر نهاية عهد وبداية آخر، تقرر انتهاء ثقافة ودخول أخرى، تعزم أن ثقافة الهزيمة وعقلية الهزيمة وعهد الهزيمة قد انتهى، وأنها دخلت معابر الانتصار والبناء. إن ما يبقي هذه الجذوة مشتعلة وصلبة البناء والتشييد وأن لا تتو […].