تزامنا مع ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، شاركت اليوم السبت 10 ديسمبر 2016 العديد من الحركات الاجتماعية في تجمع احتجاجي أمام مقر مجلس نواب الشعب بالعاصمة. هذا التجمع دعى إليه المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية وشارك فيه العديد من ممثلي الحركات الاجتماعية، من بينهم اتحاد أصحاب الشهائد المعطلين عن العمل وعمال الحضائر وعائلات الشهاداء والجرحى وعائلات المهاجرين المفقودين والمفروزين أمنيا وحملة “مانيش مسامح”.