Abdallah Laroui

Abdallah Laroui

Historien et philosophe marocain écrivant en arabe et en français et exprimant une pensée libérale Né à Azemmour (Maroc), en 1933, Abdallah Laroui a enseigné la méthodologie de la recherche historique à la faculté des lettres de l’université Mohammed-V à Rabat jusqu’en 2000 et a été un discret conseiller du roi Hassan II. Abdallah Laroui est l’auteur de plusieurs essais qui l’ont rendu célèbre dans le monde arabe, en Europe et aux États-Unis. Il a aussi écrit cinq romans dont L’Exil (Sindbad-Actes Sud, 1998). Il est membre de l’Académie royale du Maroc.

14 May 2005
Orientalism is Western when it takes the West not as an event, but as an idea preordained in all eternity, complete and final from the beginning. And if it starts from this point, it has to construct its subject-matter as an explicitly, totally different item, reduced to the form it had at its birth. The two assumptions are clearly related ; if the West is […].
12 مارس 2005
عندما يقدم الدارس على الحكم والتقييم، في حالة استغلال دراسات جزئية، لا بد من الالتفات إلى ما يقوله أخصائيون آخرون عن ماهية ودور المنطق الأرسطي في ثقافتهم الأصلية والثقافات المتفرعة عنها. هذا الاحتراز المنهجي يدعونا إلى افتراض أن تأويل المسلمين لمنطق أرسطو لا يمكن أن يكون إلا تأويلاً إسلامياً أو إقليمياً أو قطاعياً، كالتأويل البيزنطي، والتأويل الإفرن […].
12 مارس 2005
يقول عبده وغيره من زعماء الإصلاح: الإسلام دين الفطرة، العقيدة التي يتجه إليها تلقائياً العقل البشري (عقل كل فرد حسب ظاهر القول) عندما يكون غير خاضع لمؤثرات خارجية من تربية وقهر وإجبار. نعود إلى كتب الفرق، فنجدها تقرر أن المعتزلة أرادوا فهم النصوص (أيّا كان نوعها) حسب ما يستقر في النفس على البداهة (وهو ما يتبادر الى الذهن من كلمة عقل). فقال لهم من اد […].
12 مارس 2005
على السؤال: ما هي روح الحضارة الإسلامية؟ يجيب المفكر التقليدي الإسلامي بجواب والمستشرق بجواب آخر. فيم يتفق وفيم يختلف الجوابان؟ ينطلق الفكر التقليدي الإسلامي من مسلمتين: الأولى: هي نفي التطور فيما يخص العقيدة، أي الروح، وهذا واضح: الإسلام هو نفسه في كل زمن وفي كل مكان. يفترض الفكر التقليدي أن مضمون الرموز واحد عبر الأجيال رغم الاختلافات اللغوية وال […].
12 مارس 2005
ما نعنيه بالضبط من خلال طرح مسألة العقل هو مصير العلم التجريبي القابل للاستثمار والمؤدي إلى تطوير المجتمع عن طريق تعميم النشاط الصناعي وما يترتب على ذلك التعميم من تحولات في ميدان التربية والتعليم والتنظيم. هدفنا الحقيقي ليس العقل الفردي إذ يمارس قدرته على اختزان المعارف، بل العقل المجتمعي المجسد في سلوك جماعي قارّ ومنتظم. مهما تكن صحة النتائج التي ح […].