Abdelkarim Harouni

Abdelkarim Harouni

47 ans, ingénieur principal en architecture est le premier secrétaire général de l’Union Générale Tunisienne des Etudiants. Emprisonné depuis le 30 octobre 1990 à la suite d’une condamnation à perpétuité prononcée par le tribunal militaire en août 1992. Il a été libéré par une grâce présidentielle le 7 novembre 2007. Malgré sa libération, la police politique a repris le harcèlement et les intimidations à son encontre pour tenter de lui imposer un contrôle administratif quotidien.

01 Jun 2008
منذ اعتقالي يوم الجمعة السّادس من نوفمبر 1987، و على امتداد 20 سنة حرمت من العيش الآمن في بيت عائلتي لفترة بلغت ثمانية عشر سنة؛ ستة أشهر منها ملاحقة أمنية و البقيّة سجنا نتيجة أحكام سياسيّة ظالمة علي يد محكمة أمن الدّولة و القضاء المدني والعسكري، و ما تبقّى من العقدين تعرّضت فيه إلى المضايقة الأمنيّة لمحاولة منعي من العودة إلى الجامعة و إلى اتّحاد الطّلبة دون جدوى.
14 جانفي 2008
إنّ القلب ليحزن و إنّ العين لتدمع و لا نقول إلا ما يرضي ربّنا. و إناّ لفراقك يا أخي العزيز أحمد لمحزونون.
رحم الله الأخ الشّهيد أحمد البوعزيزي رحمة واسعة و رزق أهله صبرا جميلا و أحياهم حياة طيّبة و جمعنا به في جنّة النّعيم مع الّذين أنعم الله عليهم من النّبيّين و الصّدّيقين و الشّهداء و الصّالحين و حسن أولائك رفيقا. لقد عرفته رجلا مؤمنا واثقا في […]
05 جانفي 2008
إثر خروجي من السّجن يوم الإربعاء 7 نوفمبر 2007 بموجب سراح شرطيّ إلى 8 نوفمبر 2009 و بعد أقلّ من شهر، استقبلت فيه أنا و عائلتي عددا كبيرا من الزّوّار و المهنّئين و عددا أكبر من الإتّصالات الهاتفيّة من مختلف مناطق البلاد و من عد يد بلدان العالم و بالتّحديد يوم 3 ديسمبر 2007 قدم إلى بيتنا رجل شرطة بزيّ مدنيّ مبعوثا من رئيس مركز الشّرطة” 5 ديسمبر” بالكرم […].
11 ديسمبر 2006
16 ذكرى ليوم الاعلان العالمي لحقوق الانسان مرّت على عبد الكريم الهاروني و هو في السّجون التّونسيّة و لم يقع اطلاق سراح الهاروني و تمتيعه بحقوقه كاملة و خاصّة منها المدنيّة و السّياسيّة رسالة عبد الكريم الهاروني الى عائلته ّ السّجن المدني بالمرناقيّة في 9 ذو القعدة 1427 30 نوفمبر 2006 بسم الله الرّحمان الرّحيم و الصّلاة و السّلام على النّبيّ الصّ […].