Ahmed Zarrouki

Ahmed Zarrouki

Cadreur et monteur issu de l'Académie d'art de Carthage. Je m’intéresse au cinéma, au hip hop et au football.

14 فيفري 2020

انطلقت فعاليات الدورة الثالثة للملتقى العالمي شكري بلعيد للفنون بجبل جلود في 5 فيفري 2020. شارك فيها أكثر من 30 فنان ورسام تونسي و20 أجنبي من دول افريقية وأوروبية وأسيوية وأمريكية. تم رسم أكثر من 500 جدارية ڨرافيتي في ظرف اسبوع لتكون منطقة جبل الجلود أكبر رواق ڨرافيتي في تونس. هي تظاهرة ثقافية فنية انطلقت من فكرة تحولت سريعا إلى مشروع ثقافي يحظى باهتمام رسمي. الدورة جمعت بين الشعر والرسم والرقص والمسرح والموسيقى إضافة إلى فن الڨرافيتي. لوحات الڨرافيتي الجديدة هي استكمال لمشروع حي “سبعة زناقي” الذي يتضمن عشرات الجداريات.

29 جانفي 2020

انتظمت، الثلاثاء 28 جانفي 2020، جنازة المناضلة لينا بن مهني. بعد أن وافتها المنية أمس الإثنين 27 جانفي 2020، اثر صراع مرير مع المرض. عرفت الفقيدة بنضالها المستميت ضد نظام بن علي و أنظمة ما بعد ثورة جانفي 2011، و لم تغب عن الساحات رغم مرضها و آلامها. و دافعت عن كل القضية العادلة دون إستثناء من الدفاع عن حرية التعبير و الحريات الفردية، إلى تبني ملف شهداء و جرحى ثورة 14 جانفي، مرورا بمشاركتها في حملة مانيش مسامح و حملة وينو الدواء. شيع الفقيدة وجوه معروفة من المناضلين السياسيين و من المجتمع المدني، و غابت رموز السلطة.

02 جانفي 2020

اصدرت مجموعة “افريكان وينرز” يوم 23 ديسمبر 2019 اغنية جديدة تحت عنوان “يا حياتنا” اكتسحت بسرعة وسائل التواصل الاجتماعي ومجموعات متابعي كرة القدم في تونس خاصة من احباء النادي الافريقي. اغنية “يا حياتنا” حملت ابعادا سياسية واجتماعية تتعلق بالطبقة الحاكمة والفساد وتجارة المخدرات في تونس. مجموعة “افريكان وينرز” نسجت على منوال مجموعات الالتراس في بقية انحاء العالم، خاصة دول أمريكا اللاتينية، في تطوير أغاني الملاعب من كرة القدم إلى الوعي السياسي والجماهيري.

15 Dec 2019

Des dizaines de jeunes femmes tunisiennes se sont rassemblées, samedi 14 décembre, à la Place de la Kasbah pour un flashmob dénonçant le viol, le harcèlement sexuel et leur impunité. Il s’agit d’une reprise adaptée  du chant et de la chorégraphie chilienne ayant fait le buzz fin novembre, « Le violeur, c’est toi ».

12 Dec 2019

A la veille des élections présidentielles en Algérie, un groupe de citoyens algériens résidents en Tunisie s’est rassemblé, mercredi 11 décembre, pour exprimer son boycott du scrutin et son soutien au Hirak algérien. La petite foule réunie devant le Consulat général d’Algérie considère ces élections comme une « mascarade » et appelle à continuer la mobilisation pour « une vraie démocratie ».