في 4 نوفمبر 2019، تمّت تسمية طارق الحناشي مكلّفا بالتشريفات وخالد اليحياوي مديرا عامّا لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية. فيما تمّ تعيين رشيدة النيفر مكلّفة بشؤون الإعلام والتواصل ومراد الحلّومي مكلفّا بالمصالح المشتركة، ومحمّد الصالح الحامدي كاتبا قارًّا بمجلس الأمن القومي. لم تلبث هذه التركيبة طويلا وتتالت الأسماء المغادرة لقصر قرطاج، إمّا من خلال الاستقالة أو إنهاء المهامّ. وكان اسم نادية عكاشة يُثار في كلّ مرّة –ولو عرَضيّا- حول نفوذها النّاعم في قصر قرطاج، ممّا أدّى إلى مغادرة عدد من المستشارين.

وفي يلي المستشارون والملحقون الّذين غادروا ديوان رئيس الجمهورية :

السلم الزمني

  • 2022
  • 24 جانفي 2022

    إنهاء مهامّ نادية عكاشة كمديرة ديوان رئيس الجمهورية بعد سنتين من تعيينها في 24 جانفي 2020. وقبل تعيينها مديرة ديوان، كانت نادية عكاشة مكلّفة بالشؤون القانونية في ديوان رئيس الجمهورية في 01 نوفمبر 2019. سويعات قبل صدور الأمر الرئاسي، أعلنت عكاشة عن استقالتها في تدوينة على فايسبوك.
  • 2021
  • 01 أكتوبر 2021

    إنهاء مهامّ المستشار المكلّف بالعلاقة مع المؤسسات الدستورية والمجتمع المدني معز الورتاني بعد أن تمّ تعيينه في 01 ديسمبر 2019.
  • 20 مارس 2021

    استقالة ريم قاسم كمستشارة مكلّفة بالمتابعة الإعلامية بعد تعيينها في 02 ديسمبر 2019.
  • 2020
  • 22 أكتوبر 2020

    استقالة رشيدة النيفر المستشارة المكلّفة بالإعلام والتواصل من ديوان رئيس الجمهورية، بعد أن تمّ تعيينها في 01 نوفمبر 2019.
  • 01 سبتمبر 2020

    استقالة هالة الحبيب من منصبها كملحقة إعلامية بالديوان الرئاسي بعد أن تمّ تعيينها في 1 أفريل 2020.
  • 01 جوان 2020

    استقالة رضا المباركي من منصبه كملحق برئاسة الجمهورية. وقد تم تعيينه في ديوان رئيس الجمهورية بتاريخ 04 نوفمبر 2019.
  • 16 مارس 2020

    استقالة محمّد الصالح الحامدي من منصبه كمستشار مكلّف بالكتابة القارّة لمجلس الأمن القومي، بعد أن تمّ تعيينه في 01 نوفمبر 2019. تمّ تعيين عبد الرؤوف عطاء الله في هذا المنصب.
  • 04 فيفري 2020

    استقالة عبد الرؤوف بالطبيب، الّمُقرّب جداً من رئيس الجمهورية، من منصبه كوزير مستشار في الديوان الرئاسي .تمّ تعيينه في 23 أكتوبر 2019 في ديوان رئيس الجمهورية، ووقد رافقه خلال الحملة الانتخابيّة. بعد قرارات 25 جويلية، التحق بمجموعة “مواطنون ضدّ الانقلاب”.
  • 03 فيفري 2020

    استقالة طارق الحناشي من ديوان رئيس الجمهورية بصفته مكلفا بالتشريفات، بعد أن تمّ تعيينه في 01 نوفمبر 2019، وتمّت تسمية نوفل هديّة بدلا عنه في 05 فيفري 2020.