Ministère de la Culture 76

أزمة مهرجان قربة لمسرح الهواة: الهيئة المديرة تنقض كل اتفاقاتها مع لجنة التفاوض والأمور تتجه نحو مزيد التعقيد

مضت أيام على اختتام مهرجان قربة الوطني لمسرح الهواة في دورته التاسعة والثلاثين، لكنّ السجال والتنازع مازال متواصلا بين الهيئة المديرة للمهرجان هيئة ملتقى 5 سبتمبر 2013 للمسرحيين الهواة التي انتخبها المشاركون في المهرجان للتفاوض مع الهيئة المديرة باسمهم.

Mourad Meherzi, Nasseredine Shili et son frère mis sur écoute pour un jet d’oeuf !

Mourad Meherzi, le cameraman d’Astrolabe TV, Nassereddine Shili et son frère ont tous été mis sur écoute suite à la demande de la brigade criminelle de Gorjeni et ce du 17 août jusqu’au 17 septembre, d’après leur avocat Ayoub Ghdemassi. C’est le procureur de la République adjoint M. Kamoun qui, le jour même, a donné son approbation à cette demande de mise sur écoute au président de la brigade Fadhel Melki.

مهرجان قربة للمسرح: من الاحتجاج على عرض مسرحي إلى المطالبة باستقالة الهيئة المديرة

شارف مهرجان قربة الوطني لمسرح الهواة في دورته التاسعة والثلاثين على الانتهاء حيث سيشهد اليوم 5 سبتمبر فعاليات اختتامه بفضاء الهواء الطلق. هذا المهرجان الذي انطلق يوم 25 أوت 2013 شهد عديد الانتقادات اللاذعة للهيئة المديرة منذ اليوم الأول ليصل الأمر في نهاية المطاف إلى تنفيذ حركة احتجاجية من قبل المواكبين وصولا إلى تهديد الهيئة بإيقاف فعاليات حفلة الاختتام بشكل سلمي.

المهرجان الدولي للسينمائيين الهواة: حلقة أخرى من سلسلة ضعف التمويل وتدنّي مستوى الأفلام التونسية

شهدت دار الثقافة قليبية ليلة 31 أوت 2013 فعاليات اختتام الدورة الثامنة والعشرين من المهرجان الدولي للسينمائيين الهواة الذي انطلق يوم 25 أوت. حفلة الاختتام تم خلالها الاعلان عن الفائزين في المسابقتين الوطنية والدولية إضافة إلى عرض للأفلام الفائزة.

وزير الشؤون الثقافية السابق البشير بن سلامة:العمل الثقافي بتونس يتطلب تغييرا جذريا ولا توجد إرادة سياسية لذلك

للبحث عن حلول نوعية لتطوير العمل الثقافي في تونس وجعل وزارة الثقافة المسؤول الأول عن حضارة بلاد بأكملها اتصلت “نواة” بالسيد بشير بن سلامة الكاتب والوزير السابق للشؤون الثقافية في عهد الرئيس الحبيب بورقيبة والذي كان من النخبة التي أشرفت على بعث عديد المؤسسات الثقافية كبيت الحكمة والمعهد العالي للتنشيط الثقافي في تونس بعد الاستقلال.

فساد في وزارة الثقافة : مدير عام “النجمة الزهراء” يُقدّم الوثائق و الوزارة توضّح

اتّهم مدير عام مركز الموسيقى العربية و المتوسطية محمد الأسعد قريعة وزارة الثقافة و المحافظة على التراث في شخص مسؤولها الأوّل مهدي مبروك بافتعال وثيقة يُشتَبه في أنّها مزوّرة بهدف وضع حدّ لنشاطه المهني بصفته ملحقا بالمركز المذكور في خطّة مدير عام

لاجئون غاضبون يمنعون افتتاح معرض بصمات عن مخيم شوشة

“أسرة واحدة مشردة بسبب الحرب رقم أكبر من أن يحتمل” بهذا الشعار جنبا إلى جنب مع عشرات الصور التي ترسم مأساة اللاجئين اختارت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين افتتاح معرض “بصمات عن مخيم شوشة” في المركز الوطني للفن بحي بلفدير مساء أمس الأربعاء 19 جوان الجاري. لكن هذا الإفتتاح عرف حضور عدد من اللاجئين الساخطين على قرار إغلاق مخيم شوشة، وهم يحملون شعارت من بينها : لن نقبل العيش دون كرامة، رغم قطع الماء والكهرباء نحن صامدون، إغلاق مخيم شوشة كارثة إنسانية.

الآثار: ثروة نهبت ثم أعيدَت ولكنَّها لا تزال في خطر!

بدْءًا بقضية محمد باجي بن مامي التي أُدين فيها بالسجن لخمس سنوات، في جانفي 2012، وهو العمدة السابق لمدينة تونس، كما سبق له وأن شغل منصب مدير المعهد الوطني للتراث، وتشمل القضية صخر الماطري صهر الرئيس السابق زين العابدين بن علي، المتورطِ بعشرات القضايا العالقة بالعدالة؛ وتمثلُ هذه القضايا واجهة صغيرة لشبكة كبيرة، ومنظمة تم تأسيسها، خلال عقدين من الزمن، بالتواطؤ مع مسؤولين كبار في السلطة السياسية للبلد، للسطو على التراث الوطني وتهريبه

“Art/cè Seulement” de et par Nawel Skandrani et Jawhar Basti.

Le 20, 21 et 22 Décembre dernier, nous avons assisté au dernier cycle d’« Art/cè Seulement » dans la capitale tunisoise, au théâtre « le 4ème Art ». Avec une chorégraphie (danse et jeu), un texte, une mise en scène et une scénographie réfléchis par Nawel Skandrani, et une musique dont la composition et l’interprétation sont l’œuvre de l’auteur, compositeur et interprète tunisien, Jawhar Basti.

Bilan d’un an de “légitimité” : La culture, un secteur porté par ses acteurs et non par ses gouverneurs

Au moment des élections du 23 Octobre 2011, les attentes étaient grandissantes. Politiques, sociales, économiques, culturels, professionnelles. Légitimes. Au bout d’une année de « constituante », constitutive et symptomatique, dans tous les cas, essentielle, fondamentale et caractéristique d’un pays en (re)construction, qu’en est-il de notre « Culture »?