“لقد قتلوا أيمن ابن حيّنا. والآن جاء الدور على أحمد. من سيكون التالي؟”، هكذا تحدث يوسف، صديق عائلة بن عمارة، لمشكال/نواة في منزل عائلة الضحية، الخميس الماضي، خارج خيمة أقيمت لتلقى التعازي.

حاول البوليس إيقاف السيارة واعتقال بن عمارة في حي مراد عندما كان يمتطي دراجته النارية. وقالت خطيبته، التي كانت برفقته لحظة إيقافه، في تسجيل صوتي منشور على الإنترنت أن عناصر البوليس اعتدوا على أحمد بقضيب حديدي وهم يحاولون إخضاعه عندما قاوم الاعتقال.