transparence 70

معا من أجل إعلان قانون الشّفافيّة كأولويّة دستوريّة

بقلم محمد فراس العرفاوي – لا يسعنا في هذا الظرف الدّقيق إلّا أن نذكّر بحساسيّة المهمّة المنوطة بالمجلس التّأسيسيّ خلال كتابته لأهمّ وثيقة في تونس الثّائرة: الدّستور. إنّ أصعب تحدّ تطرحه الحريّة هو المحافظة عليها و لذلك نطرح هذه المبادرة للشّعب التّونسي ليطالب التّأسيسي بتبنّيها: قانونا دستوريّا يلزم السّلطة بالشّفافيّة في كافّة تعاملاتها ضامنا لإستمراريّة سيادة الشّعب التّونسيّ. و حتّى لا نطيل في التّقديم، هذه اقتراحاتنا لبعض الملامح العامّة لهكذا قانون:

La Mafia du Omra et Hajj est toujours là après la révolution !

Par Dr Raja Rezg – Aujourd’hui le 2/8/2011 ma mère âgée de 52 ans attendait avec impatience son vol à minuit vers les lieux saints ; sa valise à la main. Mais et après un mois d’attente et d’espoir, elle reçoit un coup de téléphone de l’agence Walid Voyage (Sousse) lui annonçant la catastrophe : « pas de voyage madame (pas de Visa) ». En demandant des informations supplémentaires, ils nous ont indiqué que le visa n’a pas été accordé vu que la photo du passeport n’était pas aussi claire

مخاطر المال السياسي على الديمقراطية في تونس

قرأت يوم الإثنين 20 جوان في عديد المواقع الإلكترونية خبراً مفاده أن احزاب النهضة والحزب الديمقراطي التقدمي وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية (وربما أطراف أخرى في الهيئة العليا لم تذكر) عارضت مناقشة تنظيم تمويل الأحزاب. وبينما كنت انتظر أن تثور عاصف في الرأي العام التونسي على ما حدث ما راعني إلا أن العكس حدث ومر الجميع على هذا الخبر مرور الكرام حتى صفحات الفيسبوك التي عادةً “تعمل من الحبة قبة”. و عوض ذلك انحصر الإهتمام في محاكمة المخلوع ومصونه. وزاد في ذهولي ما قرأته على صفحة الفيسبوك لأحمد نجيب الشابي الذي ينادي صراحةً بمنع أي قيد على تمويل الأحزاب في هذه الفترة التي هي بصدد التنظم فيها.

Arrêtez d’insulter notre intelligence !

Par Fatma Bouamaied Ksila-Comment ne pas craindre l’avenir quand nos décideurs à savoir le gouvernement provisoire actuel et ses proches collaborateurs, choisissent la petite politique…