المحتوى في كل اللغات

صندوق الزكاة ببلدية الكرم: تدبير حر أم ضرب لمدنيّة الدولة ؟

أصدرت بلدية الكرم بعد مداولات مجلسها قرارًا يقضي بإحداث صندوق ضمن حساب خاص بالهبات يُخصّص لموارد الزكاة يتم فتحه لدى المحاسب العمومي على مستوى البلدية. وبناء على مداولات المجلس البلدي، أصدر رئيس بلدية الكرم يوم 22 نوفمبر 2019 قراره بإحداث صندوق الزكاة.

أي صعوبات تُواجه الراغبين في تشكيل قائمات للانتخابات البلدية ؟

أجمع كلّ من عمري الزواوي من سبيطلة وهشام فرادي من مرناق وريم القلعي من الكرم ورضا زنينة من قليبية ومروان النيفر من الصخيرة وحافظ عزيز من شنني-نحّال، على أنّ تشكيل قائمات الانتخابات البلدية قبل منتصف شهر فيفري القادم ليس بالأمر الهيّن. فمنهم من اشتكى من عدم رغبة الشباب في الترشّح، وصعوبة إدماج حاملي شهادة إعاقة، أو من غياب مصادر تمويل لقائماتهم المستقلّة. كما اتفق أغلبهم على أنّ تشريك النساء والالتزام بمبدأ التناصف الأفقي والعمودي يبقى التحدّي الأكبر. في المقابل، لا تتوانى أحزاب السلطة في توظيف كلّ الأساليب المتاحة لحصد أغلبية المقاعد في المجالس البلدية المقبلة، فالضوابط المنصوص عليها في القانون الانتخابي وفي إجراءات تقديم الترشّحات تميل لصالحهم.

الأستاذ القلّيل يزور عائلات الشهداء المضربين عن الطعام #خوذ حقّ الكرطوشة و هات حقّ الشهيد

زار محامي عائلات الشهداء و عضو مجموعة ال25 الأستاذ شرف الدين القلّيل عائلات الشهداء المضربين عن الطعام منذ يوم الإثنين 23 جويلية 2012 في الكرم الغربي و عبّر عن مساندته لمطالبهم

الحكم النهائي في قضيّة شهداء “تونس الكبرى” : تقييم عائلات الشهداء و المحامين

أصدرت المحكمة الإبتدائية العسكرية الدائمة بتونس اليوم الخميس 19 جويلية 2012 مع حوالي منتصف النّهار الحكم النهائي في قضيّة قتلة شهداء إقليم تونس الكبرى و ولايات بنزرت ونابل وزغوان وسوسة والمنستيرو كانت الأحكام كالتّالي:

فقدان الذاكرة الجماعية و الإفلات من العقاب

قُبيل التّصريح بالحكم النهائي في قضيّة “شهداء تونس الكبرى” و الذي من المنتظر أن تصدره المحكمة العسكرية بتونس خلال الأيام القادمة، افتتحت جمعية الدفاع عن حقوق الشهداء و الجرحى “لن ننساكم” بالتعاون مع الجمعية التونسية للحرية و الكرامة في دار الثقافة ابن رشيق البارحة معرضا لصور وثّقت مراحل مهمة خلال ملاحم الثورة في تونس تحت عنوان “معرض وفاء للثورة التونسية”

إطلاق سراح فيصل الميموني شقيق الشهيد سفيان الميموني

يوم الجمعة الماضي تمّ إطلاق سراح فيصل الميموني شقيق الشهيد سفيان الميموني بعد أن أمضى خمسة أيّام موقوفا إثر إعتقاله يوم الأحد 25 جوان 2012، إذ نُقل إلى مقرّ فرقة مكافحة الإجرام بالقرجاني حيث لا يزال ضابط الشرطة محمّد البوغديري يمارس مهامّه، علما أنّ فيصل الميموني أحد شهود القضية عدد 71191 أو ما يُسمّى ب”قضية تونس الكبرى” المعروضة أمام المحكمة العسكرية بتونس.